صحوت وبين يديّ رأس رخامي
يرهق مرفقيّ ولا أعرف أين أضعه،
كان ينحدر نحو الحلم لحظة خروجي من الحلم
هكذا تتحد حياتي بحياته حتى يصعب الفصل بينهما.
أنظر الى العينين.. ليستا مفتوحتين ولا مغمضتين
أتحدث الى الفم الذي يحاول جاهداً أن يتكلم
أمسك الخدّين اللذين انتقلا وراء البشرة
لم أعد أمتلك المقدرة
يداي تختفيان وتعودان إليّ مشوّهتين

*
القصيدة للشاعر اليوناني سيفيريس

يوسف ,
تخيل معي لو بورخيس قام بالكتابة عن القصيدة ؟ , بمجرد قراءة القصيدة تمنيت ان اقرأ تعليق لبورخيس عليها لا أعلم لماذا لكني اجد بورخيس هنا