لونك المفضل

بوابة السينما - Powered by vBulletin
 

النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: Rebecca - 1940

  1. #1
    Status
    غير متصل

    الصورة الرمزية Quentin Tarantino
    مشرف
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    الدولة
    الكويت
    العمر
    31
    المشاركات
    190
    معدل تقييم المستوى
    10

    افتراضي Rebecca - 1940



    The shadow of this woman darkened their love

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    اخراج : Alfred Hitchcock
    روايه : Daphne Du Maurier
    سيناريو : Robert E. Sherwood - Joan Harrison
    بطولة : Laurence Olivier - Joan Fontaine - George Sanders
    التصنيف : غموض - رومنسي - تشويق
    المده : ساعتين تقريبا
    التقييم : 8.4\10
    الجوائز : 2 اوسكار + 9 ترشيحات .

    فيلم مذهل..خال من العيوب الفنيه او التمثيله او او ..هذا هو الفيلم الثاني الذي اتابعه للمخرج الكبير الرحل ألفريد هيتشكوك وينال اعجابي بعد التحفه - سايكو - فيلم ريبيكا حمل طابع خاص وفريد في مسيرة ألفريد هيتشكوك بجانب افلامه الاخرى طبعا لكن هنا قدم فيلم رومنسي مع التصنيف المفضل لهذا المخرج الغموض الذي ينشأ من البدايه وينتهى مع النهايه بطريقه فريده وخاصه به ..ريبيكا يعتبر الفيلم الوحيد الذي يحصل على الاوسكار كأفضل فيلم من بين افلام هتيشوك العظيمه وايضا هو اول اشتراك امريكي له .

    يبدأ الفيلم بطريقه سوداويه حيث تبدأ السيده دي وينتر بالحديث باسلوب وكلمات ساحره شدتنى الى اخر الفيلم واعدت هذه المشهد ..بدايه توضح الكثير عن سر هذا الفيلم تكلمت عن دخولها لقصر مانـدرلاى بشكل وصفي جميل ..بعد ذلك تبدأ الروايه تبدأ قصة الفتاة بالفندق حين تتعرف على السيد ماكسيم دي وينتر وتتزوجه فتنتقل للعيش معه الى قصره مانـدرلاى السيد ماكسيم ارمل توفيت زوجته - ريبيكا - قبل سنه من زواجه من السيده وينتر الجديده فنشاهد ماكسيم متقلب المزاج حاد الطباع ..مبتسم احيانا شخصيه غريبه تحمل الكثير..يعشق زوجته المتوفيه بشده ونشاهد وجود الراحله ريبيكا بكل اجواء الفيلم رغم عدم ظهور اي شي لها فقط الحديث عنها وعن مقتنايتها وطباعها وجمالها و ادواتها وغرفتها فتبدأ السيده الجديده وينتر بالعيش تحت ظل هذه المتوفيه التى لاتعرف عنها اي شيء سوا الكلام والجمل التى تطلقها الخادمه دانفرز المهووسه بالراحله هي الاخرى !

    السيده وينتر لم يذكر اسمها بالفيلم فقط اسمها وينتر الجديده وهذا ساهم بشكل كبير بزرع ريبيكا جديده تجعل مننا كمشاهدين بعدم نسيان ريبيكا ولو لحظه اثناء الفيلم ! الاخراج كان متكامل جدآ - رغم ان الفيلم مر عليه اكثر من 70 سنه الا ان التصوير والزوايه والظلال والموسيقي التصويريه و الازياء والاضاءه كانت ممتازه جدآ ..السيناريو 10\10 سيناريو صنع ترابط شديد بين الشخصيات بالفيلم سواء بترسيخ السر الغامض او بالرومنسيه وصنع كذلك الشخصيات الثانويه بطريقه جذابه ..التمثيل كان متقن من الكاست ككل بدايه من المتألقه جوان فونتين و لورانس اوليفييه والبقيه ..

    تقييمي الشخصي : 8.5\10
    تحياتي لكم ،،

  2. #2
    Status
    غير متصل

    الصورة الرمزية Dr. Strangelove
    عضو
    تاريخ التسجيل
    Aug 2010
    العمر
    33
    المشاركات
    40
    معدل تقييم المستوى
    0

    افتراضي رد: Rebecca - 1940

    .

    ريبيكا الحاضرة دوما رغم وفاتها


    ريبيكا فيلم متميز و يختلف قليلا كأسلوب ( من رأيي على الاقل ) ، اذ نلاحظ
    وجود دراما مختلفة نوعا ما عن باقي افلام هيتشكوك و ربما هذا مااوصل الفيلم
    للأوسكار

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    الرائع سايكو و النافذه الخلفية و الدوار و شمال مع شمال و باقي افلامه لها
    طابع الاثارة الذي يغلب على القصة و الدراما

    بمعنى نجد الابداع الاخراجي و السيناريو المحبوك المترابط و المفاجأت
    و الامور الغير متوقعة لكن حين تنتهي تلك الافلام اجد نفسي لم اخرج بهدف
    او رسالة او تساؤل معين اقول من خلاله انه فيلم يستحق أن اقول عنه أنه
    فيلم يستحق جائزة الاوسكار مثلا ( بعيدا ًعن جمال الاخراج و السيناريو )

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    لكن ريبيكا حين نهايته هناك التساؤلات لانه ربما لمست الاحساس انه اقرب
    للحياة لذلك كان هناك التعاطف مع الشخصيات بالفيلم و طريقة تعاملهم مع
    الأحداث كلا ًحسب مااوصلته الحياة في النهاية ( أرمل يتزوج ، زوجة
    جديدة في تحدي ذكرى الزوجة الاولى المتوفيه المحبوبة في هذا المنزل ،
    الخادمة و ذكرياتها مع الزوجة المتوفية ، الاحساس بالذنب ... الخ )
    و كل تلكـ الذكريات التي تعم ذلك المنزل ( وان كانت معاناة الزوجة
    الجديدة هي الابرز )

    أي انه جمع كل الجماليات الموجودة في فيلم اضافه طبعا إلى الميزة
    الاساسية الموجودة كالعادة في افلام هيتشكوك من اثارة و تشويق



    طبعا هيتشكوك جميع افلامه التي شاهدتها له متميزة و ممتعة و لكن
    ريبيكا على قائمة الافضل بالنسبة لي لافلام هيتشكوك مع فيلم سايكو




    موضوع جميل . . شكرا Quentin Tarantino
    .

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •