لونك المفضل

بوابة السينما - Powered by vBulletin
 

صفحة 1 من 24 12311 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 231
  1. #1
    Status
    غير متصل

    الصورة الرمزية سائق التاكسي
    مراقب عام
    تاريخ التسجيل
    May 2010
    المشاركات
    216
    معدل تقييم المستوى
    9

    افتراضي مشاهدات الأعضاء في الأيام الماضية

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    You Don't Know Jack (2010)
    فيلم جميل جداً شاهدته مؤخراً وأنصح بشدة بمشاهدته ,,
    فيه موصفات قوية إخراج باري ليفنغسون وتمثيل ال باتشينو وتقييمه 8,1/10 وعن موضوع شائك ما ودي أحرق عليكم.

    ننتظر مشاهداتكم بفارغ فارغ الصبر

    ودمتم

  2. #2
    Status
    غير متصل

    الصورة الرمزية قلمي
    عضو
    تاريخ التسجيل
    May 2010
    المشاركات
    3
    معدل تقييم المستوى
    0

    افتراضي

    شاهدت مؤخرا فيلم Up in the Air 2009 من إخراج الكندي جايسون ريتمان مخرج جونو وشكرا على التدخين وبطولة جورج كلوني وآخرين :)
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    فيلم علاقات جيد وخفيف.. استمتعت بمشاهدته وأجواؤه راقت لي كثيرا خصوصا أنه يغلب عليها السفر والمطارات..

    أداء الطاقم جيد ومتوقع..

    تقييم الفيلم 7/10
    تقييم imdb 7.8/10

  3. #3
    Status
    غير متصل

    الصورة الرمزية Aziz
    عضو
    تاريخ التسجيل
    May 2010
    المشاركات
    47
    معدل تقييم المستوى
    0

    افتراضي


    Miracolo a Milano

    (1951)
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي


    فيلم جميل آخر لفيتوري دي دسيكا .. حيث تدور احداثة في مدينة ميلانو ابان الكساد الأقتصادي الذي اجتاح اوربا أعقاب الحرب العالمية ..

    حيث يستوطن جموع من المشردين أحدى الأراضي الشاسعة التي يملكها أحد رجال الاعمال ويبنون عليها مدينتهم , حيث يتبين لاحقاً ان تحت تلك الارض بئراً من النفط الخام .. ويدور الصراع بين جموع المشرديّن و المالك و رجاله .. في هذا الوقت الحرج و اليأس الذي ينتاب نفوس أؤلئك المشردين .. تظهر المعجزة التي تحقق لهم كل ما يرغبون .... في مشهد فنتازي مذهل ... حيث تنقلب تلك المدينة إلى حانة من الرغبات المسكرة ...

    و تتوالى الاحدااث ....




    8.5 /10
    سيكون ..

    تستطيع أن ترى الصورة بحجمها الطبيعي بعد الضغط عليها

  4. #4
    Status
    غير متصل

    الصورة الرمزية أبو فهد
    عضو
    تاريخ التسجيل
    May 2010
    المشاركات
    30
    معدل تقييم المستوى
    0

    افتراضي مشاهدات سابقة

    مجتمع الشعراء الموتى

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي


    " لا نقرأ و لا نكتب الشعر لأنه ظريف , نقرأ و نكتب الشعر لأننا أفراد من الجنس البشري , و الجنس البشري ممتلئ بالعاطفة , الطب و المحاماة و إدارة الأعمال و الهندسة هي حرف نبيلة و مهمة لكي نحافظ على الحياة , ولكن الشعر الجمال و الرومانسية الحب هذه الأشياء التي نعيش من أجلها " .
    " يا نفسي , يا حياةً من أسئلة هؤلاء العائدين , من قطارات عديمي الإيمان اللامنتهية , من مدن مليئة بالحمقى , مالفائدة من كل هذا يا نفسي , يا حياتي ؟ "

    ماهو الشعر ؟ , كيف تُدرس الشعر و سؤال لا يقل أهمية عن سابقيه أيضاً كيف توصل تلك الأحاسيس و المشاعر كيف توصل الجمال و الرومانسية و الحب كما ينبغى ؟
    هل يوصل الإحساس للقارئ بمجرد فتح الكتاب و قراءة الأبيات , أتذكر قول بورخيس " عندما يأتي القارئ المناسب تظهر الكلمات للحياة - أو بعبارة أدق , يظهر الشعر الذي تخبئه الكلمات " يظهر قارئ مناسب بالفصل هل على المعلم أن يأخذ أغراضه الشخصية و يرحل بعيداً مالفائدة إذا من دراسته طوال تلك السنوات , باعتقادي بأن الشعر عبارة عن لغز , لغز يصعب إيجاد حل له
    الشعر عبارة عن تعبير , و التعبير يتضمن أمور عديدة لا تحصى لعل أهمها التعبير عن المشاعر و التعبير عن المشاعر يتضمن الحب و الرومانسية و الجمال ... إلخ , لذلك الشعر موجود بكل مكان بل حتى أن بورخيس قال بأن الحياة مكوّنة من الشعر

    إذا كيف تدرس مكوّن الحياة , كيف تُدرس ماهو موجود بكل مكان , كيف تُنشئ جسر تواصل بين الشعر و الطالب علماً بأن التواصل من أهم مقومات الشعر من أجل الاستمتاع بهِ , يقول القس بيركلي " طعم التفاحة ليس في التفاحة نفسها - فالتفاحة بذاتها لا طعم لها - وليس في فم من يأكلها , وإنما هو في التواصل بين الاثنين " .

    الشعر كالطرب تماماً بمجرد قراءتك لسطر واحد يخالجك شعور غريب , شعور يؤثر عليك كلياً على مشاعرك و أحاسيسك بل على كيانك بالكامل تشعر بدقات قلبك تتسارع , شعور يؤثر على لحمك و دمك .

    اكتشفت فور انتهائي من الفيلم بأن معلم الشعر أمام مسؤولية كبيرة جداً و دون أي مبالغة هي المادة الأصعب بالشرح بالنسبة للمعلم , فكما ذكرت الشعر ليس عبارة عن مجرد معلومات تدون بدفاتر الطلاب , الشعر عبارة عن إحاسيس و مشاعر حب و رومانسية و جمال .


    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي


    " أيها القبطان , يا قبطاني "

    إلهام الطلاب , شعلتهم التي لا تنطفئ , جون يقوم بتدريس الشعر بطريقة حديثة كلياً على أسلوب المدرسة المتعارف عليه فمنذ أول درس له يجبر الطلاب على تمزيق المنهج و رميه بالقمامة فمن وجهة نظر جون هو مجرد كلام فارغ حشو لا معنى له و لا فائدة منه , هو يعلم بأن الشعر تواصل و إحاسيس و ليس منهج و دراسة
    و بمجرد الانتهاء من درسه الاول يقعون الطلاب بغرام الشعر أصبحوا يستمتعون به يتذوقونه بعد سنوات من التجاهل التام , أصبحوا يأخذون الحكم من الشعر و يتغزلون بالفتيات بمقاطع شعرية , و مع انتهاء درس جون الثاني تم إنشاء جسر التواصل بالكامل بين الطلاب و الشعر

    جون مؤمن بأن الجميع يستطيع إحياء الكلمات و اظهار الشعر الذي تخبئه الكلمات ولا يقتصر الأمر على القارئ المناسب و الجيد , " الجنس البشري ممتلئ بالعاطفة " الجميع دون أي استثناء فالجميع قادر على فهم الشعر و إحياء كلماته , لكن يقتصر هذا الامر على المعلم , المعلم يستطيع بأن يجعل من الشعر مادة استمتاع كما يجذب أن تكون يستمتع بها الجميع أو يستطيع أن يجعلها مادة مملة ووثائقية أكثر من كونها مادة شعرية

    باعتقادي جون لايملك أي خلطة سحرية بل حتى أنه لم يكتشف حل لغز الشعر , هو يستمتع بما يقوم به يستمتع هو الآخر بدرسه يشعر بأنه طلاب و ليس معلم , و لأن الشعر موجود بكل مكان أصبح جون يدرس الشعر بكل مكان أصبح سقراط المدرسة أن صح التعبير , يدرس الشعر بالساحات الخارجية بل حتى أنه أصبح يدرس الشعر عن طريق لعب الرياضة فقط ليثبت للجميع بأن الشعر موجود بكل مكان بأن الشعر استمتاع و حرية و أنطلاق

    هناك درس وهو من أهم دروس جون بالفيلم حيث يخبر الطلاب بأن عليهم الحفاظ على معتقداتهم الخاصة و يستطرد قائلاً بأن معتقداتكم مميزة و لكم وحدكم حتى لو كان الأخرون يعتقدون بأنها غريبة و غير شعبية , و قام باقتباس بيت شعر للشاعر " روبرت فروست "

    هناك طريقان يتفرعان في الغابة
    و أنا اخترت الطريق الاقل اختياراً

    هنا تماماً يتضح للمشاهد بشكل قاطع بأن جون هو الآخر يستمتع بدروسه بل لا يزال يشعر أنه مجرد طالب , الاقتباس أعلاه أعتقد بأن جون يتحدث عن نفسه هنا بشكل غير مباشر فهو دائماً يقوم باختيار الطريق الاقل اختياراً سواء كمعلم أو كطالب .

    تأثير جون على الطلاب كان واضحاً تماماً التغير المفاجئ للشخصيات الطلاب تدل على تأثير خارق أو فوق الطبيعي حتى , أصبحوا يشعرون بالحياة و الاهم أنهم أصبحوا يسعون ورى أحلامهم و أهدافهم و كل ذلك ناتج عن الشعر ناتج من ذاك التعبير الذي يؤثر على لحمك و دمك
    بعد اكتشاف الطلاب لسر معلهم جون مؤسس مجتمع الشعراء الموتى يقومون باحياء هذا المجتمع مجموعة من الطلاب و المجتمع عبارة عن مجموعة من الطلاب البوهيمين يقومون بإلقاء الشعر و الاستمتاع بكلماته بطقوس سرية , ضاربين بعرض الحائط قوانين المدرسة .

    لماذا جمعية الشعراء الموتى ؟
    بصراحة لا أعلم ما سبب تسمية الجمعية بهذا الاسم من المؤكد هناك عدة أسباب لتسمية الجمعية بهذا الاسم لعل واحد من هذه الأسباب هو تجمع الطلاب بكهف مظلم سر و كأنهم أموات و لعل السبب الثاني وهو الاقرب بالنسبة لي هو بسبب القصائد التي يقومون بإلقائها و التي تعود لشعراء موتى - غالباً - , فكما قال إمرسون " إن أي مكتبة هي نوع من المغارة السرية الممتلئة بالموتى "

    تجمعن أيتها البراعم طالما تستطعن
    الزمن الغابر لا زال طائراً
    و نفس هذه الزهرة التي تبتسم اليوم ستموت غداً



    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    - ما أسمك ؟
    - نيكيتا .
    - أسم جميل , من أين أتى ؟
    - من أغنية .

    ثاني فيلم أشاهده للمخرج الفرنسي " لوك بيسون " وهو مخرج فيلم الأكشن الشهير و ضائع الصيت لدى الجمهور " ليون قاتل محترف " لا يختلف أسلوب لوك أبداً بفلمه هذا عن رائعته الشهيرة ليون بل أن هذا الفيلم هو النخسة الأولى من ليون صحيح أن القصة مختلفة أختلاف واضحاً إلا أن الفيلمين تتشارك بعدة تفاصيل طريقة السرد الذي أتبعها لوك بليون هي نفس طريقة السرد بهذا الفيلم الأخراج كذلك بل حتى بعض اللقطات تم أقتباسها و أضاف عليها بعض التفاصيل بالفيلم الأخر على أن أعترف أن أسلوب لوك بأفلام الأثارة يروق لي جداً و يمتعني جداً و يحزنني جداً .

    تدور قصة الفيلم عن قاتلة شوارع تتحول لقاتلة حكومة بأسم الدفاع عن الوطن نيكيتا مدمنة على المخدرات و قاتلة تقتحم صيدلية بأحد الليالي بحثاً عن حقنة يقومون من معها بمجزرة تختبئ تحت أحد رفوف الصيدلية و بعد المجزرة تقوم بأطلاق النار على أحد رجال الشرطة من مسافة قريبة جداً بعد هذي الجريمة يتم أصدار الحكم عليها بالسجن المؤبد إلا أنها تكتشف أن الشرطة قامت بعمل جنازة مزورة لها و بعد هذا قاموا بأعطائها هوية جديدة و عمل قديم ليس جديد على نيكيتا لكن بدل أن تفعله لنفسها تفعله لغيرها تحت وطأة الأستغلال .


    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    نيكيتا فتاة متمردة و قوية لا تبحث عن شئ سوى المخدرات لا تعرف شئ سوى المخدرات و الجريمة أن صح التعبير تعيش وحيدة ليس لأنها أنطواية الطبع بل لأنها لم تتعرف على العالم و الناس بالشكل الصحيح لم تكن تأبه لأي شخص كنت تعيش من أجل نفسها لا من أجل غيرها , بعد أن تقدم الحكومة الفرنسية على نيكيتا الحل الصعب وهو أما أن تموت أو تميت تختار نيكيتا الخيار الثاني بعد تردد ليس لانها لاتريد الحياة أو القتل بل لأنها لاتثق بمن هم أمامها , تقوم الحكومة الفرنسية بتدريبها على فنون القتال و الرماية و الأناقة أيضاً و الأنسانية كما يأتي على لسان أحد أبطال الفيلم إلا أن الأنسانية شئ لايدرب عليه قد يفقد الأنسان إنسانيته و يتحول لحيوان ناطق إلا أن نيكيتا لم تكتشف إنسانيتها بعد شئياً فشئياً تبحث نيكيتا عن الصداقة داخل المركز تتعرف على هذا و تقدم هدية لهذا و تخبرهم بعيد ميلادها لعل أحد العملاء يذكرها بأن إنسانه أسمها نيكيتا ولدت على هذي الأرض قبل عشرين عاماً .

    بعد ثلاث أعوام من تلك التداريب الشاقة أصبحت نيكيتا مستعدة للخروج للعالم من جديد بهوية جديدة إنسانة بلا ماض ولا حاضر وليدة هذي اللحظة لحظة خروجها من الباب للأحتفال بعيد ميلادها الثالث و العشرون وهو أول عيد ميلاد تحتفل فيه نيكيتا و أول هدية عيد ميلاد لنيكيتا مسدس لقتل أحد المطلوبين بالمطعم أول صدمة توجه لمولود جديد بعد أن ذاق طعم الأنسانية بعد أن وجد نفسه بعد بحث دام عشرين عاماً ردت فعل نيكيتا الدهشة التي أصابتها من هذا الطلب بعيد ميلادها كانت صفعه مؤلمة للمشاهد .

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي


    تتغلب نيكيتا على هذا الموقف بعد أن تطلق سراحها الحكومة الفرنسية من مركز التدريب و بهذا الجزء تحديداً من الفيلم يقوم لوك بالتحول الكامل لشخصية نيكيتا عن طريق الحب من أول نظرة لأحد البائعين بالنسبة لها نقطة تحول كبيرة بحياتها التافه لم تستدرك هذا ببداية العلاقة إلى بعد عدة أسابيع عرفت مذاق الحب و الأمان و الأستقرار أصبحت تعيش لغيرها بدل أن تعيش لنفسها فقط و فوق هذا أصبحت امرأة حقيقية تمتلك مشاعر أنوثية تخاف و ترتعب كسائر النساء من الدماء و القتل إلا أن لحظات السعادة لا تدوم تقوم الحكومة بالأتصال بانيكيتا لأجل مهمة جديدة تدمر إنسانية نيكيتا من جديد إلا أنها تدمرها بشكل مضاعف كلياً حيث أن نيكيتا أصبحت تمتلك أحاسيس و مشاعر أصبحت تدرك أن ماتقوم به شئ لاتقبله النفس البشرية أبداً فبعد كل مهمة تحاول نسيان ما قامت به تحاول الهروب من مافعلت تحاول رمى تلك الذاكرة بأقرب قمامة لموقع الحدث تدرك نيكيتا فيما بعد أن الخيارين التي قدمتها الحكومة الفرنسية عبارة عن خيار واحد فأن كان للحرية ثمن فبتأكيد ليس ثمنها قتل و سفك دماء البشر .


    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    هناك شئ مشترك بين هذا الفيلم و تحفة لوك " ليون " أولاً البطولة بكلا الفيلمين لفتاتين تحت سن 21 عاماً فببداية الفيلم نيكيتا لم تتجاوز العشرين عام ثانياً كما ذكرت طريقة الأخراج متشابهة جداً بل أن بعض المقاطع أقتبست من هذا الفيلم لفيلم ليون لكن بتغير الأشخاص و إضافة بعض التغيرات مشهدة كمشهد نيكيتا وهي تحمل لوحة متجهة للشقة و يقف بجانبها شخص يحمل سلاح يبدو أن لويس كان لم يخرج بعد من عباءة نيكيتا كانت لا تزال تعيش بداخله , يجب أن أتحدث عن أداء البطلة بالفيلم أداء رائع فعلاً أداء من الطراز الأول ليس بسبب تلك الصرخات و اللعنات التي تطلقها من حين لآخر علماً بأنه جديرة بأن تجعل أداءه مميز لكن بسبب تحولها من نيكيتا متوحشة قوية متمردة لا تخاف ولا تعرف معنى الحب لنيكيتا مختلفة تماماً لأنسانه مختلفة تماماً تمتلك مشاعر و أحاسيس تخاف و تحب و إضافة لهذا تلك النفسية المزدوجة قبل و بعد تنفيذ المهام .

  5. #5
    Status
    غير متصل

    الصورة الرمزية Carlito
    عضو
    تاريخ التسجيل
    May 2010
    المشاركات
    19
    معدل تقييم المستوى
    0

    افتراضي

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    Away We Go - 2009

    فلم من إخراج المبدع " سام مانديس " صاحب روائع (الجمال الأمريكي / جارهيد / الطريق إلى الجحيم ) في هذه المرة يتكلم عن موضوع إجتماعي رائع .. يتكلم عن شاب وفتاة حديثي الزواج ، على وجه استقبال طفلهم الأول .. قبل موعد الولادة .. يقرر الزوجين إعادة حسابات حياتهم من جديد !

    فلم UnderRated ..

    تقييمي الشخصي : 8 / 10

    imdb Ratingا : 7.3 من 10

  6. #6
    Status
    غير متصل

    الصورة الرمزية الحاسة السادسة
    عضو
    تاريخ التسجيل
    May 2010
    المشاركات
    54
    معدل تقييم المستوى
    9

    افتراضي

    The Happening






    3- 10

    يستمع المخرج الهندي الأصل نايت شاملان جيداً للنقد اللاذع الذي تعرض له فيلمه السابق "فتاة الماء " قبل عام واحد من إصدار فيلمه هذا العام "الحدث"، والذي صدر على أقراص DVD في الأسواق هذا الشهر من ضمنها السوق السعودية.
    الميزة والتي انقلبت إلى مصيبة لأفلام شاملان هو إصراره الغريب على كتابة السيناريوهات بنفسه، وليس عن طريق متخصصين في مجال الإثارة والغموض والذي بدأ يفقدها كثيراً في الأعوام الأخيرة، رغم بداياته الجيدة من خلال الفيلم الذي صعق الجمهور في العام 1999 "الحاسة السادسة" مع النجم الأمريكي الشعبي بروس وليس. ثم نجاحه مرة أخرى في فيلم "غير قابل للكسر"والذي حقق نجاحات كبيرة في شباك التذاكر الأمريكية والعالمية.
    يلاحظ المشاهد أن تأليف شاملان لم يصبح أقوى مما مضى من خلال فيلمه "علامات" مع ميل جبسون وخواكين فيونكس، والذي كان جيداً، ولكن ليس بجودة العملين السابقين، يعود مرة أخرى شاملان ليقدم فيلمه المُختلف على جودته "القرية" هذه المرة مع ادريان برودي وخواكين فيونكس مرة أخرى. في قرية شاملان كان النص على أفضل ما يرام، ولكن الكثير رأى أن شاملان كان من الممكن أن يقدم أفضل مما شُوهد، هذا الصيف سبب فيلم "الحدث" ردة فعل نقدية عنيفة نسبياً ضد أسلوبية الإخراج المتواضعة التي قدمها المخرج، ربما لأن سينما المؤلف لم تعد متوافقة مع إمكانيات شاملان الإخراجية.
    يستعرض لنا نص الفيلم قصة حالات غريبة بدأت في إحدى حدائق مدينة نيويورك عندما تم رصد حالات جمود لمجموعة من البشر، يتبعها تحول مخيف من الجمود إلى الانتحار، بداية كانت مبشرة لفكرة مثيرة للجدل، بل إن أخذناها مجردة فهي أفضل بكثير من الكثير من الأفكار التي تطرح في الكثير من أفلام الرعب والإثارة.
    الإسقاط الذي اتبعه شاملان في قصته هذه يبدو جيداً من خلال تجريده على الورق، الأمر السلبي هو تنفيذ هذا الإسقاط على الصورة السينمائية التي من المفترض أن يكون عليها الفيلم والذي كان خطه الأساسي غموضاً وخيالاً علمياً.
    يقدم الفيلم نظرية ردة فعل الطبيعة تجاه تصرفات البشر على الأرض، وكيف تكمن خطورة عدم الاهتمام بأمور وقضايا لطالما حذر منها العلماء المتخصصون في مجال الاحتباس الحراري وقلة الاخضرار على الأرض.
    يتعامل قلم شاملان مع هذه القضية بشيء من العقلانية، ولكن الإشكالية برزت من خلال كاميراته، فهو لم يقدم صورة متكاملة عندما قدم لنا تعاملا متواضعا مع مضمون فيلمه، ولعل هذا الأمر يجعلنا نتساءل عن السبب الحقيقي وراء الإصرار الغريب من شاملان على عدم تسليم نصوصه لأحد المحترفين في مجال معالجة النصوص داخل صناعة الأفلام الأمريكية لتنقيحه وتنقيته من أية نواقص.
    شاملان يستطيع أن يقدم لنا فكرة جيدة، ولكنه لا يستطيع على الأقل مؤخراً أن يحولها للشاشة بالشكل المثير والمميز، والذي من الممكن أن يتفوق على ذات الفكرة التي كانت على الورق، ربما لا زالت أفلام شاملان تمتلك شعبية واسعة لدى الجمهور من داخل الولايات المتحدة وخارجها، ولكن هذا الأمر لن يستمر طالما كان شاملان مصراً على مسألة الكتابة والإخراج في نفس الوقت، ونحن لا نتحدث هنا عن ووي ألن أو إيثان وجويل كوين، فهو مهما اجتهد لم ولن يصل لمرحلة الاستقلال التام بكتابة النصوص.
    حقق الفيلم أرباح جاوزت 64 مليون دولار في الولايات المتحدة الأمريكية فقط من خلال عرضه في أكثر من ألفي دار سينما، بجانب حصوله على أكثر من 45 ألف صوت من خلال موقع قاعدة البيانات السينمائية.


    ===============

    Eagle Eye

    5.5 - 10

    " عين الصقر" من إخراج الأمريكي دي.جي. كاروسو مخرج فيلم Disturbia العام الماضي، ومن بطولة الشاب شيا رابوف مع الممثلة ميشيل موناغان. بالإضافة لروساريو داسون ومايكل شكليس مع النجم المتميز بيلي بوب ثورتون.
    تحكي أحداث سيناريو الفيلم والذي كتبه جون غيل مع ترافيس رايت المُقتبسة من أحداث قصة مثيرة وحابسة للأنفاس كتبها دان ماكدومنت" قصة الشاب جيري شاو الذي يعود إلى منزله بعد وفاة غامضة لشقيقه التوأم، والذي يعمل لدى جهة تابعة للاستخبارات السرية التابعة للجيش الأمريكي. فجأة يتم تحويل مبلغ يقدر بـ750 ألف دولار في حسابه، ثم يعود لمنزله، ويكتشف أن هناك من وضع في شقته أسلحة ومواد كيمائية متفجرة، وأجهزة إلكترونية محظورة.
    بعد ذلك يكتشف أن هناك من يراقبه، ويتابع جميع تفاصيل حياته بجانب سيدة تدعى ريشال تعيش مع ولدها الصغير، والذي تم اختطافه لاحقاً من أجل الضغط عليها من دون أن تعلم السبب.
    وتتواصل الإثارة عندما نعلم أن من يراقبهم يملك من المعلومات الكثير لدرجة أنه من الممكن أن يستعرض مرحلة الطفولة لكلٍ منهما. القوة في تلك المشاهد عندما يتم تقديمها عن طريق مكالمة هاتفية يتلقاها جيري وريشال من قبل سيدة بصوت مخملي مخيف وذكي تحاول أن تقنعهما بأن عليهم اتباع التعليمات من أجل الخروج من الأزمة بأقل الخسائر الممكنة. تلك الأزمة التي دخلت في حياتهما وهما لا يعرفان أية سبب لتورطهما فيها تسببت في وضعهما في موقف حرج لم يستطيعا حتى تقديره.
    يقدم لنا المخرج مع فريق مؤثراته البصرية والصوتية وجبات ممتعة من مشاهد الحركة وحبس الأنفاس بشكل ممتاز ومتقن، خصوصاً مشاهد الهروب الخاصة بشخصية الفيلم الرئيسية جيري مع رفيقته ريشال من فرق أمنية تابعة لفريق وكالة الاستخبارات الفيدرالية FBI بقيادة الرجل الذكي توماس مرغان.
    مشاهد الحوادث كانت واقعية بدرجة قل أن نشاهدها في الأفلام، وفريق تحرير ومزج الصوت كان في أفضل حالاته، ومن نجوم الفيلم فريق المونتاج الهائل بقيادة جيمس بيغ، أيضاً من ضمن ما تميز به الفيلم التصوير المعتمد على طريقة "الشولدر" والذي أبدع فيها مدير التصوير البولندي الرائع داريوس فولسكي، والذي سبق أن عمل في أفلام قوية مثل قراصنة الكاريبي وسويني تود.
    الفيلم يقدم بطريقة قريبة من نظرية سيرة الآلة على الإنسان عندما يطورها لدرجة أنه لم يستوعب مدى ذكائها. ذلك الأسلوب قدمه ستانلي كيبورك عندما صعق الجمهور والنقاد برائعته البصرية الخالدة أوديسة الفضاء 2001 في عام 1968، وذلك عندما طرح أسلوباً مغايراً عن التقليد والمتبع بتجديد وتجريب وجودي فلسفي عميق يحكي السؤال العلمي الشائك عن نظرية إمكانية ذكاء الآلة وسيطرتها على الإنسان.
    حصل الفيلم على ردة فعل نقدية متفاوتة من خلال 26 مراجعة من كبار النقاد في موقع "الطماطم الفاسدة" في بداية عرضه في الصالات قبل شهرين تقريباً، فكسب ستة نقاد مقابل 20 ناقداً اعتبروه فيلماً فاسداً، ولم يكن بالشكل الجيد الذي كان موجوداً بالقصة على الورق.
    تصدر الفيلم شباك التذاكر في أول أسبوع من عرضه محققاً إيرادات جاوزت 29 مليون دولار أمريكي، فيما وصلت أرباح الفيلم الإجمالية لـ150 مليون دولار، متجاوزاً ضعف ميزانيته التي قدرت بـ80 مليون دولار، وحصل الفيلم على تقييم متوسط قدر بـ6.8/10 في موقع قاعدة البيانات السينمائية IMDB.

    =============

    The Incredible Hulk
    5.5 - 10


    عندما صنع المخرج البريطاني الشاب كريستوفر نولان قبل سنوات بسيطة أجواء مختلفة وأسلوباً فريداً وبناء درامياً متزناً لشخصياته في فيلم الكوميك الحركي "باتمان البداية"، حاول الكثير من المخرجين الكلاسيكيين في هوليود تقليده، ولكن بشكل ساذج وغير مدروس تماماً، حتى إن المخرج المخضرم بيتر جاكسون حاول خلق بناء درامي غير موفق في فيلمه الحركي "كينج كونج"، عندما صنع شخصية الوحش العملاق بشكل عشوائي متهالك، يجعل من اللقطات التي من المفترض أن تكون درامية تنقلب رأساً على عقب، وتكون كوميدية، على عكس ما يريده الكاتب والمخرج "المُقلدان".
    وتلك إشكالية كبيرة دائماً ما تتضح لمخرجي الأستوديوهات الكبرى، عندما يخرج أحد المخرجين المبتكرين أمثال جوس فان سنت وكونتين ترانتينو ومارتن سكورسيزي وجيم جارموش وغيرهم بأساليب حديثة بشكل بنّاء ومتماسك، ثم يأتي المقلدون أمثال بيتر جاكسون ومايكل باي إلى آخر القائمة، رغبة منهم في اعتلاء المنصات، وتتويج أنفسهم عن طريق التقليد المشكوف تماماً، حتى للجمهور قبل النقاد.
    هذا الصيف قُدم لنا واحد من أكثر الأفلام غرابة في تاريخ السينما، وهو فيلم " هولك "من إخراج الفرنسي لويس ليتيرور، ومن بطولة إدوارد نوتون مع تيم روث ووليام هارت، يبدأ الفيلم بمونتاج جيد وبداية نوعاًً ما موفقة ومختلفة تماماً عن الجزء الأول.
    ينقضي نصف الساعة الأولى متفوقاً تماماً من ناحية السرد القصصي عن الجزء الأول بشكل كبير، ويبدأ السيناريو بالانهيار بعد أن أدخل السيناريست بشكل غير مفهوم وغير مقنع العاطفة بين هولك وحبيبته بطريقة عشوائية ومتسرعة.
    أيضاً بعد أن يتحول لوحش مقاتل "غير عاقل" نجده بلا مبرر يميز الخير والشر، وتلك أساليب قضى عليها الزمن، حتى إنها لم تعد تستخدم في أفلام الكوميك مثل سبايدر مان وسوبر مان وغيرها، تلك الأساليب لم تعد تقنع المشاهد والجمهور في الولايات المتحدة وغيرها، وهذا ما جعل الفيلم ينهار أمام أفلام مثل "أيرن مان" و"دارك نايت"، وهي مثال على احترام عقلية الجمهور، حتى لو كانت صبغة السيناريو خيالاً علمياً أو فنتازي "كوميك".
    إن كان هناك شيء يذكر في فيلم "هولك" فهو طريقة صناعة المؤثرات البصرية بشكل واقعي وغير مبالغ فيه، بل إن الكثير من مشاهد القتال صنعت وكأنها توثيق من أحد مراسلي الوكالات الإخبارية.
    المونتاج كان النجم الثاني بالفيلم، علاوة على التصوير واختيار الزوايا ومواقع التصوير، وقد احتل الفيلم المركز الأول وقت عرضه بالصالات ولكن لم يصمد .

    يذكر أن الجزء الأول قد أخرجه المخرج الصيني "آنج لي" وقد حاز على إعجاب دون المتوسط من النقاد.






    =================

  7. #7
    Status
    غير متصل

    الصورة الرمزية الحاسة السادسة
    عضو
    تاريخ التسجيل
    May 2010
    المشاركات
    54
    معدل تقييم المستوى
    9

    افتراضي

    Death Race

    5.8 - 10
    "استعد لحلبة الموت " هذا هو التحذير الخاص لواحد من
    أشهر أفلام الصيف وأعنفها على مستوى أفلام الحركة
    والإثارة الرياضية، بشكل جعل تصنيف الفيلم
    R
    رغم خلوه من مشاهد خادشة للحياء، فهذا التصنيف لُزم للفيلم بسبب كثرة مشاهد العنف والقتل المقززة. مما جعل المصنفين يحذرون من مشاهدته لمن هم دون الـ18 سنة.
    جملة أخرى ذكرت في الفيلم وهي "الحلبة التي تم التصوير فيها كانت معزولة بشكل آمن، نرجو من المشاهد والمراهقين عدم تقليد مشاهد الفيلم من أجل سلامتكم".
    بتلك العبارة اختتم العمل الناجح هذا الصيف على مستوى الجماهير"
    Death Race
    سباق الموت" مشاهده، والتي قدمها مع الكثير من العنف، والذي لم نعتد عليه في مثل نوعية هذه الأفلام، والتي تقدم سباقاً للسيارات المصفحة.
    تبدأ قصة الفيلم والتي كتابها وأخرجها باول أندرسون لزمن عام 2012 عندما ينهار الاقتصاد الأمريكي مخلفاً العديد من المشاكل الاجتماعية والاقتصادية من أهمها البطالة، وارتفاع معدل الجريمة بشكل قياسي، ذلك الأمر جعل العديد من الحكومات تحول السجون إلى القطاع الخاص من خلال شركات لا هم لها سوى تحقيق ربح عن طريق العديد من الفعاليات الخبيثة، والتي تستهدف جمع الأموال، ومن ضمنها سجن شهير بسباق الموت عن طريق نقل أحداث مباشر لسباقات مثيرة وخطيرة جداً لمساجين لا تساوي حياتهم شيئاً.
    تلك الأحداث يشاهدها الملايين عن طريق برنامج خاص ينقلها بمقابل مبالغ نقدية، في المقابل هناك وعود تقدمها مديرة السجن "هينيسي" للذين تم اختيارهم للدخول والمنافسة على الفوز بسباق الموت مقابل حريتهم. ذلك الأمر جعل التنافس على أشده داخل حلبة السباق وخارجها أيضاً.
    خط الفيلم الرئيسي وقيمته الفكرية قد تكون في مبدأ الحرية، وكيفية الحصول عليها رغم أن المخرج مع فريق مؤثراته الضخمة لم يجعلها في أولوياته مطلقاً، تبدأ القصة عندما تستعرض لنا اعتقال "جنسون" بتهمة قتل زوجته. ثم زجه في السجن ذاته.
    "جنسون" قائد سابق متمكن ومديرة السجن على علم بذلك، لذا تحاول أن تقنعه بتقمص شخصية قائد أسطورة يسمى فرانكشتانين، توفي قبل دخول "جنسون" للسجن، السائق الأسطورة عرفه الجمهور عن طريق قناع يلبسه دائماً بسبب تشوه خلقي تعرض له أثناء حادث عنيف تعرض له في أحد سباقات الموت التي يقدمها السجن بين الحين والآخر.
    برز الفيلم رغم سذاجة القصة من خلال أسلوبه البصري الساحر خصوصاً في جانب تحسين اللون
    " Color correction"
    واستخدام الفلاتر، جانب التحرير كان جيداً، والمؤثرات البصرية كانت على مستوى احترافي للغاية. رغم بعض الأخطاء التي من الممكن تجاوزها.
    التصوير السينمائي كان هو الآخر حاضراً خصوصاً في مشاهد حلبة السباق، المزج الخطير والتفاهم المثير بين فريق المونتاج وفريق التصوير كان السبب الرئيسي في جمالية العديد من اللقطات التي أخذت بشكل استثنائي ونادر الحالات في فيلم ذي ميزانية منخفضة.
    الفيلم من بطولة النجم جاسون ستاثم مع الممثلة القديرة جوان الن وتيريز جيبسون وناتالى مارتينيز وماكس رايان وجاكوب فارجاس. مع النجم التلفزيوني أيان مكشين.
    حقق الفيلم أرباحا جاوزت السبعين مليون دولار أمريكي في قارة أمريكا الشمالية، فيما يستمر عرض الفيلم في صالات السينما الخليجية طوال 60 يوماً نظراً لشعبية الممثل جاسون ستاثم الكبيرة لدى جمهور الخليج، فيما من المتوقع أن يحقق الفيلم مبيعات كبيرة وقياسية وقت طرحه على أقراص
    DVD
    وبلو راي
    HD
    نظراً للكم البصري الهائل والممتع الموجود في غالبية مشاهده بشكل مغري للباحثين عن السينما البصرية

    ============================





    Wanted
    6.2- 10



    ربما كان فيلم "المطلوب
    هو أكثر أفلام الصيف قوة من ناحية المؤثرات البصرية الخاصة بفيلم ليس من تصنيف "خيال علمي" أو "فنتازي"، بل الكثير من مشاهد الفيلم ذكرتنا بفيلم المخرج البريطاني بول غرنغراس العام الماضي "بورن التيماتيوم"، والذي زاد الفيلم جذباً للجماهير الأسماء المغرية لطاقم العمل تتقدمها النجمة "آنجلينا جولي" مع الممثل الأسمر القدير "مورغان فريمان". بالإضافة لبطل العمل الممثل البريطاني الشاب "جيمس مكافوي" .
    الفيلم من إخراج الكازاخستاني المغمور تنغاراتيمور ومن سيناريو مايكل برانت ودريك هاز، ويبدأ الفيلم المقتبس من رواية "مارك ميلر" المصورة بمشاهد مؤثرات جيدة نسبياً لحركة الكاميرا مع توزيع وتنقل مذهل في المونتاج، ومشاهد مؤثرات خاصة عابها تقليد العديد من الأفلام الأخرى. لعل أهمها فيلم الحركة الأول "الماتركس" .
    يعرفنا نص الفيلم على محوره الأساسي عندما يقدم لنا منظمة سرية أنشئت من 1000 سنة، وتدعى منظمة "الأخوة"، وهي خاصة باغتيال وتصفية كل من له علاقة بنشاطات متعلقة بالجريمة والفساد، فهي بذلك تقوم بدور سيف القانون، ولكن من دون قاض ومحامين ولجنة خاصة بالمحلفين، فهي تختصر المسافات لتجعل التنفيذ عن طريق رصاصة واحدة أو رصاصتين إن لزم الأمر في قلب أو رأس المستهدفين .
    تهدف هذه المنظمة من وجهة نظرها إلى تصفية وتنقية المجتمع من الأشرار، الفتاة "فوكس" أحد أهم الجنود الذين يعتمد عليهم "سالون" رئيس المنظمة والذي يرسلها بدوره لكي تقنع الشاب "ويلسي" للانضمام للمنظمة بحكم امتلاكه كما يزعمون موهبة خاصة قابلة للتطوير لكي تصبح خارقة بعد مدة طويلة من التدريب الشاق والقاسي .
    وتبدأ مع تلك النقطة بالتحديد لعبة الرصاصة، ومن يتحكم بها يستطيع بالتالي التحكم بسلامته، مع تراشق وتبادل وتوزيع الأدوار البطولية لا ندري من سينتصر في نهاية العمل .
    ربما لا يكون الفيلم مرضياً بالشكل الكامل لعشاق أفلام الحركة والإثارة، والذين تعودوا على أفلام بمثل جودة وأصالة الماتركس وسلسلة بورن وغيرها، فهو على النقيض من ذلك كان تقليداً لا جديد فيه على مستوى المضمون، علاوة على المبالغة في استعراض مشاهد الحركة بشكل قتل من متعة واقعية الأحداث، بالإضافة لعدم توهج السيناريو وتصاعد الأحداث المطلوبة في مثل نوعية هذه الأفلام، فالنص رغم البداية المثيرة لم يكن كافياً ليجعلنا بنفس الوتيرة التي تعايشنا معها خلال النصف الساعة الأولى.
    مشاهد الانفجار، والقتال، والمطاردات، كلها كانت جيدة، ولكن ليست على مستوى ميزانية العمل البالغة 75 مليون دولار، والفيلم حقق أرباحاً جيدة نسيباً في الولايات المتحدة قدرت ب 50 مليون دولار كافتتاحية، بالإضافة لبلوغه 135 مليون دولار مجموع أرباحه حتى اللحظة.
    ===============




    W

    6.5 - 10

    ما يميز أفلام المخرج الأمريكي المستقل ألفير ستون أنها قادرة على الوصول لخطوط حمراء وتعديها أيضاً من خلال عرضه لقضايا سياسية، ومشاكل اجتماعية حساسة تواجه المجتمع الأمريكي مثل قضية فيتنام من خلال أفلامه "بلاتون"، و"مولود في الرابع من جولاي"، أو قضية القتل العبثي في أمريكا عن طريق أعماله "قتلة بالفطرة" و"الدوار". أما أفلامه السياسية فلها قيمة كبيرة لدى النقاد على مستوى العالم، وليس فقط من داخل الولايات المتحدة.
    استطاع المخرج خلال مسيرته الطويلة لكسب قيمة فنية لدى الأكاديميات والنقابات السينمائية، علاوة على امتلاك أفلامه شعبية لدى المهتمين من جمهور السينما حول العالم، فهي أول من قدمت الحادثة الأشهر في تاريخ البيت الأبيض ممثلة في اغتيال الرئيس الأمريكي "جي إف كندي"، وذلك في عام 1992 من خلال الفيلم المرشح لجائزة الأوسكار كأفضل عمل
    ، قدم بعدها في عام 1995 سيرة الرئيس الأمريكي السابق "نيكسون". فيما قدم قبل سنوات فيلمه الوثائقي المثير للجدل عندما استضاف الشخصية المغضوب عليها في الولايات المتحدة "كاسترو" زعيم دولة كوبا.
    هذه المرة يقدم ستون واحدة من أهم الإنجازات السياسية على مستوى السينما، مع فيلم
    "W"
    من بطولة جوش برولين مع ريتشارد درايفوس وجيمس كرومويل والذي يستعرض فيه سيرة الرئيس الأمريكي السابق جورج دابليو بوش. مع الأخذ بالاعتبار أن الفيلم تم عرضه داخل الولايات المتحدة بشكل مستقل في فترة رئاسة بوش قبل أن يستلم باراك أوباما مهمة قيادة البيت الأبيض، وتلك سابقة جريئة وغير معهودة أن يتم عمل فيلم سينمائي "ساخر" من رئيس يتولى مهام القيادة في الوقت نفسه.
    يبدأ الفيلم مع اجتماع هام في البيت الأبيض يتناول فيه الرئيس جورج بوش الوضع الأمني بعد أحداث 11 سبتمبر مع فريقه التنفيذي ممثلاً بوزيرة الخارجية كوندليزا رايس، ووزير الدفاع كولين باول، مع مساعده ديك تشيني، يتم تداول إمكانية غزو العراق، ومدى احتمالية النجاح من عدمه في حالة الاحتلال.
    بعد ذلك يرجع السيناريو على طريقة "الفلاش باك" لحياة جورج بوش الابن في مرحلة الستينيات والسبعينيات. حيث يطغى على جانب كبير من حياته الكثير من حالات الفشل على المستوى العلمي والعملي والاجتماعي، حيث يقدم لنا النص مدى المرحلة المتدنية التي وصلت لها معيشة بوش خلال إقامته في منزل أبيه الكائن في مدينة هيوستن عاصمة تكساس.
    من الجانب الآخر يقدم نص الفيلم تقييما عادلا وبناء متزنا لكيف وصل "بوش" لحكم تكساس. ثم ترشحه للكونجرس. ثم سباقه للرئاسة عن الحزب الجمهوري مع منافسه الديمقراطي آل غور.
    جانب آخر هام من حياة "بوش الابن" يقدمها لنا بكل تجريد كاتب العمل عندما يستعرض مرحلة ما بعد الانتكاسة التي مر بها بوش عندما أدمن الكحول. ثم يتغير بتأثير من الكنيسة البروتستانتية، وذلك الأمر جعله يعيش حالة وجدانية روحية دينية أثرت على حياته حتى بعد توليه الرئاسة في عام 2000.
    من الجانب الآخر يستعرض السيناريو مدى علاقة بوش الابن بأبيه في عقد الثمانينات، وكيف تغيرت تلك العلاقة للأفضل بعد خسارة بوش الأب أمام منافسة بيل كلينتون.
    ما يميز الفيلم هو مدى إتقان الممثلين وتقمصهم العجيب لشخصيات البيت الأبيض، وقربها الكبير من تصرفات وحركات الشخصيات الحقيقية. خصوصاً الممثل جوش برولين والذي أدى دور الرئيس الأمريكي.
    ذكر المخرج الفير ستون أن الرئيس الأمريكي جورج دبليو بوش شاهد الفيلم وأعجبه كثيراً أداء الممثل الذي قام بدور شخصية الرئيس، وعرض الفيلم مؤخرا في صالات السينما في دولة الإمارات، فيما حقق الفيلم ثناء نقديا جيدا في العديد من مراجعات النقاد في الصحف الأمريكية.

    ==============

  8. #8
    Status
    غير متصل

    الصورة الرمزية الحاسة السادسة
    عضو
    تاريخ التسجيل
    May 2010
    المشاركات
    54
    معدل تقييم المستوى
    9

    افتراضي

    Body of Lies"
    6.8 - 10




    ربما لا يكون المخرج "ريدلي سكوت" أحد أهم الليبراليين المنتقدين للسياسة الأمريكية المتطرفة من داخل مؤسسات الإنتاج الخاصة بالأفلام بهوليود، فسكوت يحرص منذ بداياته في عقد السبعينيات على نيل رضا الجمهور والعائلة الأمريكية تماماً مثل رفقائه جورج لوكاس وستيفن سبيلبرج.
    ولكن المتابع لنهج سكوت في السنوات الخمس الأخيرة يلحظ مدى التغير الكبير في مضمون أفلامه وطريقة عرضها، بل في قوة و وضوح اللغة الشديدة اللهجة في نقد السياسة غير الإنسانية في إدارة البيت الأبيض من خلال فيلمه المثير
    للجدل في 2001 "Black Hawk Down"
    والغريب أن الفيلم صدر مع العام الأسود لأمريكا إبان الهجوم على برجي التجارة العالمية ومبنى البنتاجون في سبتمبر من نفس العام.
    أهمية وقيمة أفلام المخرج بدأت واضحة للنقاد وللمؤرخين أيضاً عندما تطرق لمسألة في غاية الحساسية عندما عرض للحرب الشهيرة بين صلاح الدين الأيوبي والجيش الكاثوليكي الهائل والقائد للحرب الصليبية لإسقاط فلسطين عن طريق فيلم
    Kingdom of Heaven""
    والذي رغم بعض أخطائه الفنية كان نقطة تحول في التاريخ الإخراجي لسكوت.
    أما في هذا العام أي بعد عام واحد على رائعته American
    Gangster"" الذي استعرض فيه سيرة أحد أشهر مهربي

    المخدرات السود في تاريخ أمريكا وهو فرانك لوكاس، يتقدم سكوت خطوة للأمام ولكن هذه المرة جريئة وجريئة جداً، بل تقارن بذات الجرأة التي قدمها ستيفن جيجان بفيلمه المثير للجدل "سريانا"، في هذا الخريف يقدم الكاتب وليام ولهان
    سيناريو صريحا مقتبسا من كتاب "كتلة من الأكاذيب" أو
    Body of Lies"
    وهي رواية لديفيد آر إجناتيوس
    .
    ويستعرض السيناريو المرسوم بعناية قصة مثيرة وحابسة للأنفاس في عالم الاستخبارات القبيح، العميل روجر فيريس الجندي المجهول والذي تعتمد عليه كثيراً الاستخبارات الأمريكية يكشف عن عملية إرهابية نفذها أحد أهم المطلوبين لدى السلطات الأمريكية في الشرق الأوسط، الشخصية مشتبه بتورطها في العديد من النشاطات المشبوهة بالإضافة لتمويل جهات إرهابية تعمل لدى تنظيم القاعدة في العراق والأردن، ويقرر روجر القيام بعملية شراكة مع رئيس الاستخبارات الأردنية في مقابل الحصول على معلومات هامة قد تفيد في نجاح العملية التي كادت تكلفه حياته، يحاول رئيس "روجر" المقيم في واشنطون "ايد هوفمان" أن يحصل على المعلومات عن طريق تنفيذ برامج وخطط قد تزعج الاستخبارات الأردنية، لعل أهمها التدخل المباشر في العمليات داخل العاصمة "عمّان" ذلك الأمر أزعج كثيراً روجر بشكل جعله يلوح بالاستقالة، مما جعل الأمور تتأزم بينه وبين الإدارة في واشنطن في مقابل احتمالية أن تُسحب الضمانات الخاصة بحمايته وحماية مع يحب مع عائلته وأصدقائه.
    النهج الصريح في نقد طريقة تعامل الاستخبارات الأمريكية مع عملائها قبل شعوب العالم يجعل من قيمة النص علامة هامة في إنجازات هذا العام، الإخراج الفني كان أقل من المتوقع ولكن مضمون النص عوض كثيراً النقص الفني الواضح بالفيلم والمعتمد على أساليب وطرق تنفيذ فنية تعودنا عليها مع ريدلي سكوت ومن أخيه توني، لعل أبرز ما يمكن ملاحظته بالفيلم هو الأداء البارز الذي قدمه الممثل المنطلق بسرعة الصاروخ خلال السنوات الأربع الأخيرة ليوناردو دي كابريو مع الأداء الجيد الذي قدمه رسل كرو مع الممثلة الإيرانية
    كلشيفته فراهاني.
    والتي منعت من دخول إيران بعد ظهورها بالفيلم من دون حجاب وهو الأمر الذي ينقض الشروط الصارمة للسينما الإيرانية والتي تمنع ظهور المرأة بلا حجاب
    الفيلم حقق أرباحاً جاوزت 50 مليون دولار على مستوى العالم في ثاني أسبوع من عرضه .



    =======================



    " Standard Operating Procedure"
    8 - 10


    برز هذا العام الفيلم الوثائقي التسجيلي المشارك في مهرجان برلين
    (عملية اجراءات)
    للمخرج الأمريكي إيرل موريس كفيلم جريئا يتناول القصة الحقيقة لفضائح سجن أبو غريب المعروفة مسجلاً لقاءات هامة من غالبية المتورطين بالاغتصاب والقتل والتعذيب من داخل السجن، ومستعرضاً مئات الصور الفاضحة "نسبة كبيرة منها يُنشر لأول مرة".
    الفيلم سبّب تصعيداً إعلامياً بشكل لم يصنعه أي عمل تسجيلي وثائقي منذ فيلم مايكل مور "9-11 فهرنهايت" لأنه يمثل قيمة إنسانية جديرة بالاهتمام، خصوصاً أنه صدر من قبل الجهة المُدانة والمُتهمة، والأعظم من ذلك أنه صدر في دولة من المتوقع أن تخفي تلك الحقائق لنجد العكس من ذلك وفي المقابل لم تصنع دولة من الشرق الأوسط فيلماً تسجيلياً عن الحدث حتى الآن.
    وهناك تساؤل: لماذا سبب الفيلم ضجة كبيرة هذا العام في مهرجان برلين ؟ وما الجديد الذي قدمه بشكل لم تفعله التقارير الإخبارية ومواقع الإنترنت؟ الجواب يتضح من خلال مضمون مواد الفيلم فهو قدم لقاءات مباشرة وصريحة مع المتهمين شخصياً، مسجلاً اعترافات هامة وخطيرة بفضائح وممارسات غير أخلاقية ومتنافية مع مبادئ الإنسانية من ِقبل جنود وضباط أمريكيين أثناء توليهم عملية الحراسات الأمنية داخل سجن أبو غريب في بغداد.
    قبل عامين فقط قدم أحد المخرجين الليبراليين البريطانيين فيلماً وثائقياً عن سجن جوانتانامو والممارسات غير الأخلاقية التي صدرت من قبل الجهة الأمنية التي تولت عملية الحراسة المشددة للسجن، ولكن لم يحدث الفيلم ضجة بسبب أنه قدم وجهات نظر جهة واحدة ولم يقدم الطرف الآخر المدان. وهنا تتكامل قوة وصدق فيلم
    " Standard Operating Procedure"
    لأن المُشاهدين يريدون
    أن يسمعوا الحقيقة من مصدرها، حتى وإن كانت تلك الحقيقة مزعجة.
    الجانب الساخر في الفيلم أن بعض الجنود أصروا على أن الممارسات التي تمت في سجن أبو غريب مُبررة بحكم أنها تمت عن طريق أوامر عُليا صدرت من قبل ضباط بمراتب عليا ، والبعض منهم فسرها من أجل الحصول على الاعترافات، والقليل منهم ذكر بأنها كانت لمجرد التسلية، ولكن الكثير منهم اعترف وهو متأثر كثيراً بل تساقطت الدموع مع العديد من الاعترافات.
    وبهذا الفيلم يتفوق المخرج على الكثير من الجهات داخل الولايات المتحدة وخارجها عندما نجح في جمع مواد فيلمه و صناعته حتى وإن شكل ذلك تهديدا كبيرا على مسيرته بحكم أن بعض المحافظين داخل أمريكا والمؤيدين بشكل كبير للحرب في العراق سيتخذون بلا شك موقفاً مضاداً منه ومن المنتجين بحكم أن الفيلم يمثل نقطة غير إيجابية لسمعة الصقور الخارجية، بالإضافة إلى أن تلك الممارسات تذكر المجتمع الأمريكي بحرب فيتنام التي تمثل كابوساً يخشى الأمريكيون تكراره في العراق



    =================

  9. #9
    Status
    غير متصل

    الصورة الرمزية الحاسة السادسة
    عضو
    تاريخ التسجيل
    May 2010
    المشاركات
    54
    معدل تقييم المستوى
    9

    افتراضي

    WALTZ WITH BASHIR
    8.8 - 10


    ربما من المناسب الحديث عن وحشية وهمجية الجيش الإسرائيلي. خصوصاً هذه الأيام مع استمرار القصف والاعتداء على المدنيين في قطاع غزة بحجة الحرب على الإرهاب.
    هذا العام صدر فيلم وثائقي بأسلوب تجريبي على طريقة الرسوم الفيلم تحت عنوان " الرقص مع بشير
    WALTZ WITH BASHIR "
    ، والفيلم الذي أثار جدلاً واسعاً داخل المؤسسات الرسمية في إسرائيل يمثل أهمية بصفة أن منتجه ومخرجه وكاتبه إسرائيلي الأصل والمولد وهو "أري فولمان" ، يقدم لنا سيرة ذاتية لتاريخه مع التجنيد الإسرائيلي .
    الفيلم قوبل بصدى جيد لدى غالبية النخب المثقفة والأدبية والسينمائية على مستوى العالم، بالإضافة للاحتفاء الكبير الذي وجده من قبل مؤسسات ومنظمات تابعة لحقوق الإنسان وعملية السلام ، يقول أري فولمان "الفيلم يساري متطرف ومعاد للصهيونية النازية داخل الحكومة الإسرائيلية".
    يسرد سيناريو الفيلم أحداث حقيقية عن ذكريات تعود بالزمن إلى عام 1982 عندما كان آري فولمان جنديا تابعاً للجيش الإسرائيلي يخدم في بيروت أثناء الحرب مع لبنان ، ويقدم الفيلم توثيقاً خطيراً ، وإدانة صريحة لمدى الانتهاكات الوحشية التي قام بها جنود الفرق العسكرية التابعة لإسرائيل، بالإضافة لمدى الانهزامية الواضحة التي بدأت تهاجم أرواح الجنود الإسرائيليين. لعلمهم أنهم يخوضون في لعبة حرب سياسية هدفها اقتلاع بذور السلام إن كان هناك شيئ منها ، بالإضافة لقتل المدنيين والضحايا من الأبرياء " أطفال ونساء وشيوخ ".
    الميزة والقوة والأهمية التي يجب التركيز عليها في هذا الفيلم هي مدى المباشرة التي صارحنا فيها مخرج الفيلم برفضه الوحشية واتباع سياسة القمع والإبادة من قبل السلطات الإسرائيلية بشكل جعل الكثير يقارنونها بهمجية الجيش النازي، والمضمون الهام في جانبه السردي هو بعده الإنساني .
    عُرض الفيلم في أكثر من ثلاثين مهرجان حول العالم أهمها " كان" في فرنسا و"تونتو" في كندا ، و" نيويورك" في الولايات المتحدة، و"ميونخ" في ألمانيا ، فيما ترشح لجائزة الصحافة الأجنبية كأفضل فيلم أجنبي هذا العام.
    من جانبه تم تقييم الفيلم بشكل جيد رغم ميوله اليسارية والمعادية للسامية بأكثر من صحيفة ومجلة في الولايات المتحدة ، بل إن الفيلم قوبل بنقد إيجابي في أكثر من قناة تلفزيونية يديرها نخبة من أغنياء يهود الولايات المتحدة، ولكن الليبراليين منهم .
    تم تقييم الفيلم بنسب عالية في كل المواقع النقدية والسينمائية الهامة ، فيما أعطاه موقع البيانات السينمائية الشهير
    Imdb
    تقييما وصل إلى 8.2/10 . فيما من المرجح أن
    يتم سحب الفيلم من الأسواق الإسرائيلية، وذلك من أجل عدم تسببه في إثارة معارضة في داخل الكنسيت الإسرائيلي .

    يتبع
    ================




    WALL•E"

    9- 10


    من المعتاد كل عام لدى الجماهير على مستوى العالم أن تقدم لهم أستوديوهات "بيكسار- دزني" عملاً كارتونياً تصاحبه فكرة مثيرة للاهتمام، ورسومات متقنة، وطريقة إخراج فنية متقنة تتفوق وتتطور كل عام منذ الثورة التقنية التي بدأت في عام 1995 مع فيلم الرسوم الشهير "قصة لعبة ".
    هذا العام نجد أن بيسكار تقدم أنضج أعمالها في السنوات الأخيرة، وسط ميزانية عالية جداً قدرت بـ180 مليون دولار وتقييمات عالية جداً هي الأعلى هذا العام، مع فيلم

    الحركة "فارس الظلام " يقدم فيلم " وول إي
    WALL•E"
    نفسه كواحد من أفضل الخيارات العائلية الممتعة هذا الصيف.
    الفيلم من إخراج اندرو ستانتون صاحب تجربة فيلم "البحث عن نيمو" قبل أربعة أعوام والتي نال على إثرها أوسكار أفضل رسوم، وأصوات الممثلين المغمورين بن بورت وإليسا نايت وجيف جارلين، يستعرض قصة إنسان آلي يدعى "وول أي" يقوم بإعادة تغليف مخلفات الأرض، وسط تصوير مذهل استمر لأكثر من 25 دقيقة لمشاهد صامتة رائعة تتجول من خلالها اللقطات لترينا طريقة العيش لدى الآلة الغريبة "وول إي" والتي تم تصوير جزء كبير منها بكاميرا سينمائية حقيقية من نوع 8 ملم، وهذا الأمر يجعل هذا الفيلم مختلفاً كثيراً عن الأفلام الرسومية الأخرى والتي تتم صناعتها بالعادة عن طريق برامج الثري دي أو الرسم اليدوي التقليدي.
    مضمون الفيلم في النصف الساعة الثانية يبدأ بالوضوح، فنجد أن البشر سبق لهم هجر الأرض، والانتقال عن طريق سفينة فضاء ضخمة جداً للعيش في الفضاء، وسط تسهيلات تتيح لهم العيش بترف ورخاء بشكل لم ولن يجدوه على سطح الأرض.
    في المقابل نجد أن "وول إي " يواجه أزمة بعد هبوط سفينة ضخمة على سطح الأرض تتواجد فيها آله غريبة تدعى "أيف" مهمتها بالدرجة الأولى عمل مسح كامل لسطح الأرض، ومن ثم إنشاء تقرير للجهات العليا التي أرسلتها لإكمال المهمة.
    قد يكون هذا الفيلم هو الأول لبيكسار على مستوى التقييم، فلم يسبق لأي فيلم آخر أن دخل قائمة العشر الأوائل لموقع قاعدة البيانات السينمائي، بجانب نيله تقييماً عالياً يقدر بـ
    8.7/10
    ، علاوة على إجماع شبه كامل من النقاد والجماهير على أفضلية الفيلم على مستوى الرسوم هذا العام، بل الكثير منهم يرى أن هذا الفيلم يمثل قمة أفلام بيكسار على الإطلاق.
    نص الفيلم الذكي، ومضمونه الهام والعميق وغير المُباشر، ومستوى الإخراج الفني المتكامل، وشخصياته الغريبة والممتعة في نفس الوقت تجعل هذا الفيلم أحد أهم أفلام الآنميشن التي صنعت في السنوات الأخيرة، بجانب استحقاقه المتوقع لاكتساح جوائز نهاية العام الخاصة بالأفلام الكارتونية، بجانب نيله المتوقع ترشيحات أخرى خاصة بالسيناريو وتحرير الصوت.
    قدر عدد مسارح السينما التي عرض فيها الفيلم بالولايات المتحدة الأمريكية 3993 صالة، فيما عرض الفيلم في أكثر من 50
    دولة على مستوى العالم، بجانب نيله افتتاحية تعتبر عالية بالنسبة لأفلام الآنمي تقدر بـ63 مليون دولار، علاوة على تحقيقه مجموع أرباح على مستوى العالم قدر بـ360 مليون دولار محققاً ضعف الميزانية التي قدرت له

    =========================


    Slumdog Millionaire

    9.2- 10

    من غير المعتاد أن يتواجد فيلم تم تصوير أحداثه خارج الولايات المتحدة في قائمة العشرة الأوائل لصندوق التذاكر الأمريكية محققاً أرباحاً جاوزت 50 مليون دولار، ولكن الغريب في الأمر أن هذا الفيلم لم يكن فيه نجوم مشهورون أو أسماء معتبرة حتى خارج أمريكا، والحدث الذي أذهل النقاد والمتابعين أن الفيلم دخل المنافسة مع أفلام أخرى على مستوى الأرباح. رغم عرضه "الحصري" في الولايات المتحدة.
    نتحدث عن فيلم "المليونير ابن الأحياء الفقيرة" العمل الذي اكتسح غالبية قوائم روابط النقاد الخاصة بعام 2008. بالإضافة لدخوله ترشيحات الكرة الذهبية، وهو من بطولة ديف باتيل مع النجم أنيل كابور.
    سيناريو أحداث الفيلم البريطاني الهندي المشترك والمقتبس من رواية "سؤال وجواب" لفيكاس سوارب " تستعرض لنا قصة "جمال" الشاب والذكي والهادئ جداً الذي تم اعتقاله من قبل السُلطات الأمنية بتهمة الغش في البرنامج العالمي الشهير "من سيربح المليون"، ثم ينقلنا السيناريو بعد ذلك لأحد أكثر الأماكن فقراً وبؤساً في مدينة بومباي الهندية، ليصور لنا معاناة أطفال يعيشون تحت مستوى الفقر، لدرجة أنهم ينامون في أماكن خاصة لرمي النفايات.
    من الجانب الآخر يعود بنا مونتاج الفيلم لقصة الشاب "جمال" الذي يحاول التهرب والوقوف أمام وسائل التعذيب التي فرضت عليه من قبل الشرطة المحلية من أجل الحصول على اعترافات تخولهم بالتالي لسحب اشتراكه في برنامج "من سيربح المليون".
    نعود مرة أخرى إلى الخط الثاني والمذهل بالفيلم وهو "قصة الأطفال" والتي سيتم شرح دخولها لاحقاً بالنص، جمالية وشاعرية قصة الأطفال تكمن في الأسلوب الاستعراضي لحياتهم المنحطة في صور واقعية، وكأنك ترى توثيقاً حقيقياً بالصورة، والإخراج الفني صعق الجمهور والنقاد والصحفيين عندما قدم لهم وجبات فنية بصرية فكرية وممتعة في آن واحد، ذلك الإنجاز برز من خلال ميزانية متواضعة وكاميرات رقمية، وممثلين تحت الأرض وغير معروفين تماماً.
    هذا الإنجاز قريب لحد كبير للعمل البرازيلي "مدينة الرب" والذي استعان فيه المخرج بأطفال من الشارع، ومونتاج وأسلوب تصويري قريب لحد كبير لفيلمنا هذا.
    النص يتخذ جمالا مغايراً عندما يستعرض قصص الأطفال من خلال عيشهم البسيط، وتعاملهم مع الصعوبات التي واجهوها أو سيواجهونها في المستقبل، وسذاجة تفكيرهم أحياناً، أو حُلم كل منهم، وما هو طموحهم، وكيف نرى يأسهم، وكلها حالات وصفية نجح السيناريو كثيراً في تفاصيلها، فيما كان الإخراج الفني على مستوى كبير في نقل أحداث النص والتفوق عليها أحياناً، والمستوى الفكري للنص يناهض ويقاوم مدى الانحطاط الذي وصلت إليه حالات عيش المجتمعات في العالم الثالث بشكل عام والهند بشكل خاص.
    السيناريو يقيّم مدى الانهزامية لبعض الحالات الإنسانية، وعدم المبالاة من قبل الشركات والمؤسسات الحكومية عن التوسع بين خطي الفقر والغنى بين المجتمعات بشكل يجعلها قنبلة موقوتة قابلة للانفجار في أية لحظة.
    "جمال" في هذا الفيلم يمثل أحد الأمثلة على الحالة المستعصية التي لا يمكن حلها سوى بالتحايل على القانون، وأمثلة وحالات "جمال" كثيرة في مجتمعات العالم الثالث وغيرها من الدول التي يطغى فيها الظلم على العدل والوساطة على المساواة والفحش الرأسمالي على انتشار الفقر واليأس.
    الفيلم يقدم لنا صورة بصرية مذهلة في واحدة من أفضل مونتاجات العام،.. تفاهم غير معقول بين فريق التصوير وأخصائي "الفوكس"، والموسيقى التصويرية تلعب دوراً هاماً في إعطاء مشاهد الفيلم جمالا آخراً، والإضاءة والزوم والديكور كانت حاضرة هي الأخرى، والسيناريو بخطيه المنفصلين زمنياً جعل أحداث الفيلم مشدودة وغير مملة، كاسراً بذلك التقليدية الكلاسيكية بحداثة في النص وتجريب في الصورة. لتجعل من هذا الفيلم واحداً من أهم الإنجازات السينمائية التي صنعت في عام 2008.

  10. #10
    Status
    غير متصل

    الصورة الرمزية Joker
    عضو
    تاريخ التسجيل
    May 2010
    الدولة
    Gotham
    المشاركات
    121
    معدل تقييم المستوى
    9

    افتراضي


    Behind the Sun


    تحفة فنية متكاملة من إخراج المبدع والتر ساليس. فلم "إبريل المحطم" أو "وراء الشمس" هو تحفة برازيلية تجتمع فيها قوة الشخصيات و سلاسة النص مع الإبداع البصري و الشاعرية التي تساند الواقعية. الفلم مبني على رواية الكاتب الألباني "إسماعيل قادري" بعنوان "إبريل المحطم". جميع الممثلين أدوا أدوارهم بشكل رائع جداً. أكتفي بهذا القدر كي لا أفسد متعة المشاهدة عليكم .. أنصح بمشاهدته بقوة.

    التقييم: 10 / 10



    The Brothers Bloom


    فلم خفيف و ممتع مع أداء متميز من المبدعة راتشيل فاييز. يتيمز الفلم بقصة جيدة مع قطع سريع للمشاهد و اللقطات بشكل فني و الصورة غنية بالتفاصيل الدقيقة, أرفع قبعتي تحية لمدير التصوير و المحرر الرائعين. يدور الفلم حول أخين يسري النصب في دمائهم منذ الطفولة و يقرر الأخوين التعاون من أجل عمليتهم الأخيرة قبل أن يعتزل الأخ الأصغر "بلوم" مهنة النصب.
    يعتبر أحد أفلام الصيف الترفيهية و لكن من دون الغثاء الصيفي المعتاد من الأفلام الهوليودية.

    التقييم : 9 / 10


    دمتم بود,
    فيصل (راعي البيوك) سابقاً.

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. مشاهدات الأعضــاء
    بواسطة Noora في المنتدى بوابة التلفزيون
    مشاركات: 29
    آخر مشاركة: 12-29-2010, 07:36 PM
  2. جائزة الأداء الجماعي للشبكة الإجتماعية في بالم سبرينغز
    بواسطة Fresh في المنتدى جديد السينما و DVD
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 12-22-2010, 09:41 AM
  3. مشاركات: 45
    آخر مشاركة: 12-08-2010, 12:29 PM

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •