لونك المفضل

بوابة السينما - Powered by vBulletin
 

النتائج 1 إلى 5 من 5
  1. #1
    Status
    غير متصل

    الصورة الرمزية Fresh
    عضو
    تاريخ التسجيل
    May 2010
    الدولة
    مصر
    المشاركات
    165
    معدل تقييم المستوى
    10

    افتراضي أكيرا كورساوا (سيرة صانع مجد السينما اليابانية)

    أكيرا كورساوا


    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي


    ولد المخرج والكاتب والمنتج والمونتير الياباني الكبير أكيرا كورساوا في مدينة طوكيو باليابان في الثالث والعشرين من مارس عام 1910، وكان الأصغر بين جميع أشقائه، وكانت عائلته تنتسب في الأصل لأحد جنود الساموراي القدامى، وكان والده مديرا لإحدى المدارس الثانوية التي كانت تتبع الجيش الياباني، كما كان والده أيضا يقدر الثقافة الغربية عن طريق البرامج الرياضية التي كان يوجهها أو عن طريق اصطحاب العائلة لمشاهدة الأفلام.
    وفي المدرسة الابتدائية تم تشجيع أكيرا على الرسم من قبل معلمه تشيكا وأخيه الأكبر هيوجو اللذان كانا لهم أعظم التأثير عليه، وقد أثرت فيه بشدة أيضا تجربة زلزال كانتو الكبير الذي وقع في عام 1923 الذي مدينة طوكيو وقتل أكثر من 100 ألف شخص، حيث كانت جثث البشر والحيوانات تملأ الشوارع، ويقول عن هذه التجربة: "علمتني هذه التجربة أن أنظر للشيء المخيف مباشرة حتى أسلبه القدرة على إحداث الخوف ".
    في عام 1936، عرف أكيرا بأمر برنامج تدريبي للمخرجين الذي قدمه أحد الاستوديوهات السينمائية الكبرى وهو ستوديو PCL الذي صار اسمه لاحقا (توهو)، وقد عمل كمساعد مخرج مع المخرج كاجيرو ياماموتو، أما أول أفلامه السينمائية كمخرج كان (سانشيرو سوغاتا Sanshiro Sugata )، أما عن أفلامه القليلة التالية فقد صنعت تحت إشراف الحكومة اليابانية في وقت الحرب حتى أنها احتوت مكونات قومية مثل فيلم (أجمل الأشياء The Most Beautiful) الذي يتحدث عن السيدات اليابانيات اللاتي يعملن في احد مصانع البصريات خلال فترة الحرب، أو حتى الجزء الثاني من سانشيرو سوغاتا الذي يمجد في لعبة الجودو الذي يمجد لعبة الجودو كمعادل للعبة الملاكمة الغربية.
    أما أول أفلامه بعد الحرب فكان فيلم (لا ندم على شبابنا No Regrets For Our Youth) في عام 1946، والذي ينتقد فيه النظام الياباني القديم، وقد صنع أكيرا أفلام أخرى تتحدث عن اليابان المعاصرة مثل (الملاك السكران Drunken Angel ) في عام 1948، وفيلم (الكلب الضال Stray Dog).

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي


    لكنه بعد ذلك في عام 1950قدم فيلما يبتعد به عن الصين المعاصرة وهو (راشومونRashomon ) الذي من خلاله صار كورساوا معروفا في المحافل السينمائية العالمية وفاز عنه بجائزة الأسد الذهبي من مهرجان فينسيا السينمائي في عام 1951 كما فاز ايضا في عام 1952 بجائزة الأوسكار الشرفية، وتدور أحداث الفيلم حول جريمة قتل راح ضحيتها أحد فرسان الساموراي وتروى هذه الجريمة داخل الفيلم من خلال أربع وجهات نظر مختلفة لأربعة أشخاص: قاطع الطرق والزوجة والقتيل والحطاب.
    ثم قدم في العامين التاليين فيلميه ( الأبله The Idiot) و(أكيرو Ikiru)، والأول مقتبس عن رواية للكاتب الروسي فيودور ديستوفسكي الذي يقول كورساوا عنه : " أردت لفترة طويلة أن أصنع فيلم الأبله قبل حتى فيلم راشومون، فمنذ كنت صغيرا أحببت الأدب الروسي، ووجدت أنني أكثر من أحب هو ديستوفسكي، وكنت أرى أن هذا الكتاب سيكون فيلما رائعا. أنه لا يزال كاتبي المفضل ولا زلت أعتقد أنه يكتب بأمانة بالغة عن الوجود الإنساني" ، أما عن الثاني فيتحدث عن صراعات رجل بيروقراطي، وقد استقبل بشكل جيد من النقاد حتى أنه ترشح لجائزة الدب الفضي من مهرجان برلين.

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي


    وفي عام 1954 قدم كورساوا ليس فقط واحدا من أفضل وأهم أفلامه، بل من ضمن الأفضل والأهم في تاريخ السينما حسب القوائم السينمائية العالمية وهو فيلم (الساموراي السبعة The Seven Samurai) الذي شارك كورساوا في كتابته وقام بإجراء المونتاج له بالإضافة طبعا إلى إخراجه، وتدور أحداثه في فترة الولايات اليابانية المتحاربة في القرن السادس عشر، وتدور أحداثه حول قرية يسكنها الفلاحين يقومون بالاستعانة بسبعة من جنود الساموراي من أجل مواجهة قطاع الطرق الذين سيعودون بعد الحصاد من أجل الاستيلاء على محاصيلهم، وقد فاز كورساوا عن هذا الفيلم بجائزة الأسد الفضي كأفضل مخرج من مهرجان فينسيا السينمائي الدولي، وبلغ من شعبية الفيلم المدى أن تم تقديمه مرة أخرى في السينما الأمريكية من خلال الفيلم الشهير (العظماء السبعة The Magnificent Seven ) في عام 1960 والذي أصبحت أحداثه تدور في الغرب الأمريكي.
    وفي العام التالي قدم فيلم (أعيش في الخوف I Live In Fear) الذي عرض في مهرجان كان السينمائي في عام 1956، ثم قدم في عام 1957 معالجة جديدة لمسرحية (ماكبث) للكاتب المسرحي الإنجليزي ويليام شكسبير من خلال فيلم (عرش الدم Throne Of Blood) ، ويعتبره النقاد من أفضل الاقتباسات السينمائية عن هذه المسرحية حتى مع عدم استخدام اللغة الأصلية للمسرحية، وفي نفس العام قدم كورساوا اقتباسا مسرحيا آخر ولكن هذه المرة عن مسرحية للكاتب الروسي مكسيم جوركي بعنوان (الأعماق المنخفضة The Lower Depths).
    وفي عام 1958 قدم كورساوا فيلم (الحصن الخفي The Hidden Fortress) الذي فاز عنه كورساوا بجائزة الدب الفضي كأفضل مخرج من مهرجان برلين السينمائي الدولي، ويعترف المخرج الأمريكي جورج لوكاس أنه قد تأثر بهذا الفيلم عندما شرع في صناعة الجزء الأول من حرب النجوم فيما يتعلق بطريقة حكاية القصة.
    ثم قدم كورساوا أول أفلامه من انتاجه عام 1960وهو الفيلم ( الشرير ينام قرير العين The Bad Sleeps Well) الذي عرض في مهرجان برلين السينمائي، وتدور أحداثه حول يحوز على منصب بارز في شركة يابانية يملؤها الفساد في فترة ما بعد الحرب لكي يكشف المسئولين عن موت أبيه.
    وفي عام 1961 قدم كورساوا فيلما هاما آخر وهو (الحارس الخاص Yojimbo) الذي تأثر به بشدة المخرج الايطالي الشهير سيرجو ليوني وأعاد تقديمه في عام 1964من خلال الجزء الأول من ثلاثيته الشهيرة تحت عنوان (قبضة ملؤها دولارات A Fistful Of Dollars) من بطولة كلينت ايستوود في أول ظهور له بشخصية الرجل بدون اسم، وتدور الأحداث حول رجل يحط على بلدة يتنافس فيها زعماء الجريمة ويقومون بصنع المال من خلال المقامرة، ويحاول هذا الرجل اقناع كل زعيم منهم بأن يؤجره لكي يحميه من الزعماء الأخرين، وفي العام التالي قدم كورساوا جزء ثاني بعنوان (سانجورو Sanjuro).
    وجاء فيلمه (لحية حمراء Red Beard) عام 1965 ليكون آخر أفلامه التي تصور بالأبيض والأسود، ثم يدخل بعدها في مرحلة جديدة يلاقي فيها صعوبة شديدة في تمويل أفلامه بعد أن كان يقدم كل عام من خلال نظام الأستوديو الياباني، حتى أن أول فيلم قدمه في هذه المرحلة جاء بعد خمس سنوات من فيلمه الأخير وهو (دودسوكادين Dodesukaden) الذي يحكي عن مجموعة من الفقراء يعيشون بالقرب من مقلب للقمامة.
    وبعد محاولة انتحار، وبعد الصعوبة الشديدة التي لاقاها في الحصول على تمويل محلي، قدم في عام 1975 فيلم من انتاج روسي ياباني مشترك وهو (Dersu Uzala) وتم تصويره بالكامل في سيبريا، وكان فيلمه هذا هو الوحيد غير الناطق من بين أفلامه باللغة اليابانية، وقد فاز الفيلم بجائزة الأوسكار لأفضل فيلم أجنبي والجائزة الكبرى من مهرجان موسكو السينمائي.
    وفي عام 1980 قدم كورساوا (محارب الظل The Shadow Warrior) بتمويل من جورج لوكاس وفرانسيس فورد كوبولا، والذي فاز عنه بجائزة السعفة الذهبية لأفضل فيلم مناصفة مع الفيلم الموسيقي الشهير (كل هذا الجاز All That Jazz) الذي أخرجه بوب فوس، ثم قدم معالجة سينمائية جديدة لمسرحية شكسبير (الملك لير) في فيلم بعنوان (ران Ran ) في عام 1985 ويعد هذا الفيلم آخر أفلام كورساوا الملحمية.
    وفي حقبة التسعينيات قدم كورساوا ثلاثة أفلام تتسم بالنزعة الشخصية أكثر من أفلامه السابقة : الأول هو (أحلام أكيرا كورساوا Akira Kurosawa's Dreams ) في عام 1990وهو عبارة عن مجموعة أفلام قصيرة مستوحاة من أحلامه الخاصة، والثاني هو (لحن في أغسطس Rhapsody in Augest) وهو ذكريات سقوط القنبلة النووية على مدينة ناجازاكي، والأخير هو (ماداديوMadadayo )والذي شارك في مهرجان كان السينمائي الدولي في عام 1993.
    وقد توفي كورساوا في السادس من سبتمبر عام 1998 عن عمر يناهز 88 عاما إثر أزمة قلبية في طوكيو.
    بيل الجزار.... سابقاً

  2. #2
    Status
    غير متصل

    الصورة الرمزية Stanley Kubrick
    مشرف
    تاريخ التسجيل
    May 2010
    المشاركات
    26
    معدل تقييم المستوى
    0

    افتراضي رد: أكيرا كورساوا (سيرة صانع مجد السينما اليابانية)

    سيرة عظيمة .. لمخرج عظيم .. لا زلت أجول .. في كنف أعماله العظيمة ..

    ---

    (( عازف الحي .. لا يطرب .. )) .. :) ..

    هذا ما خطر ببالي عندما قرأت حوارا اجرته مجلة امريكية مع هذا العملاق الآسيوي .. قال .. بان الشباب الياباني كسول .. ولا يريد أن يعمل مثل ما كنا نعمل بالسابق .. ويقول بأن الصحفاة اليابانية دائما ما تحرف كلامه .. ودائما ما تشكك بنواياه الفنية .. فقد قالوا عنه .. بأن لم يخرج فيلم .. ران .. إلا من أجل المال .. ويرد عليهم أكيرا مستنكرا كلامهم .. بانه لو كان يبحث عن المال لأخرج فيلما .. أقل تكلفة من فيلم ران .. الملحمي .. ويقول أنه تعرض لانتقاد واسع من الصحف اليابانية .. بسبب أنه اختار مساعده في فيلم ران .. شاب ايطالي .. ولم يكن يابانيا .. ويرد عليهم أكيرا .. بانه أخبر الجميع بأن من يريد ان يكون المخرج المساعد له .. فعليه أن يقدم .. سيناريو فيلم له .. واذا قبل أكيرا كوروساوا .. السيناريو .. فسيكون الشاب سعيد الحظ .. هو مساعده .. الشباب الياباني .. يقول كوروساوا .. لم يفعلوا مثلما فعل الايطالي أبدا .. فالايطالي أتى من ايطاليا .. وعاش في اليابان وتعلم اللغة اليابانية .. وقدم له السيناريو باللغة اليابانية .. فكان له أن فاز بمقعد مساعد المخرج ..

    ---

    أهلا وسهلا أخي الكريم .. بيل الجزار .. وكيف حال أخيك .. احمد جودة ؟؟ .. لكما الاثنان وحشة .. :) ..

  3. #3
    Status
    غير متصل

    الصورة الرمزية السينما ئي
    عضو
    تاريخ التسجيل
    May 2010
    الدولة
    الرياض
    المشاركات
    186
    معدل تقييم المستوى
    10

    افتراضي رد: أكيرا كورساوا (سيرة صانع مجد السينما اليابانية)

    العزيز محمود جودة
    تأكد أن كتاباتك الرائعة وسيرك الشاملة تجد صداها عند الأعضاء حتى لو لم تستقبل ردوداً
    إنهم يقرأونها بإجلال.. ولعلهم مثلي.. يتهيّبون الرد عليها لما فيها من غزارة معلومات وجمال أسلوب
    هنا سأكتفي بشكرك على ما قدمته للمنتدى حتى الآن
    فشكراً لك أيها المبدع الصامت :)

    **

    أما المبدع الآخر أكيرا كوراساوا فلي معه موعد لاحق في رد لاحق :)

  4. #4
    Status
    غير متصل

    الصورة الرمزية Fresh
    عضو
    تاريخ التسجيل
    May 2010
    الدولة
    مصر
    المشاركات
    165
    معدل تقييم المستوى
    10

    افتراضي رد: أكيرا كورساوا (سيرة صانع مجد السينما اليابانية)

    مرحبا بالأخ العزيز ستانلي كوبريك

    أحب أن أضيف إلى ما ذكرته حضرتك معلومة صغيرة آخرى لكنها ذات مغزي وهي أن اسم أكيرا كورساوا كان يكتب بحروف الكاتاكانا وهو ذلك النوع من الحروف التي تستخدم في الغالب الأعم لكتابة الأسماء الأجنبية غير اليابانية وأسماء الحيوانات والجماد، حيث يوجد في اللغة اليابانية 3 أنواع مستخدمة من الحروف:هناك الكاتاكانا التي ذكرناها وحروف الكانجي والهيراجانا التي يستخدم كلاهما في الكتابة العامة.

    بالنسبة لأخي أحمد فهو الحمد لله في أحسن حال، وأشكرك بشدة على السؤال
    بيل الجزار.... سابقاً

  5. #5
    Status
    غير متصل

    الصورة الرمزية Fresh
    عضو
    تاريخ التسجيل
    May 2010
    الدولة
    مصر
    المشاركات
    165
    معدل تقييم المستوى
    10

    افتراضي رد: أكيرا كورساوا (سيرة صانع مجد السينما اليابانية)

    العفو يا أستاذ رجا
    أنا الذي أشكرك على مشاعرك النبيلة وكلامك الجميل

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. الصور الأولى من (شجرة الحياة)
    بواسطة Fresh في المنتدى جديد السينما و DVD
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 12-04-2010, 01:25 AM
  2. مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 10-07-2010, 06:05 PM
  3. المخرج الإيطالي مايكل أنجلو أنطونيوني (سيرة)
    بواسطة Fresh في المنتدى نقاشات عامة
    مشاركات: 7
    آخر مشاركة: 09-24-2010, 04:53 PM
  4. سيرة المخرج الأسباني أليكس دي لا ايجليسا
    بواسطة Fresh في المنتدى نقاشات عامة
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 09-14-2010, 06:59 AM
  5. نيكيتا ميخالكوف (سيرة المخرج الذي أحرق ستالين)
    بواسطة Fresh في المنتدى نقاشات عامة
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 06-08-2010, 11:43 PM

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •